صراع سيارات الأجرة في كامالا: تغريم سائق محلي بتهمة الترهيب

كامالا، فوكيت - وصلت التوترات بين مشغلي سيارات الأجرة المحليين وخدمات النقل القائمة على تطبيقات الهاتف المحمول إلى ذروتها هذا الأسبوع، 16 مايو 2024 في كامالا، مما أدى إلى تغريم سائق سيارة أجرة محلي 500 باهت بسبب سلوكه العدواني.

الحادثة، التي أثارت اهتمامًا كبيرًا عبر الإنترنت بعد انتشار مقطع فيديو، كانت تتعلق بالسيد تشاليرمفون، وهو سائق سيارة أجرة يعمل بتطبيقات الهاتف المحمول يبلغ من العمر 40 عامًا. وفقًا لتقارير The Phuket Express، كان السيد تشاليرمفون ينقل عميلاً أجنبيًا مجهول الهوية مساء الأربعاء 15 مايو، عندما واجهته مجموعة من سائقي سيارات الأجرة المحليين.

ووقعت المواجهة خارج ملهى ليلي شعبي في كامالا، حيث وصل السيد تشاليرمفون لاصطحاب موكله. وأفيد بعد ذلك أن حوالي ثلاثة سائقي سيارات أجرة محليين، متمركزين في موقف قريب لسيارات الأجرة، طاردوا سيارة السيد تشاليرمفون، وفي النهاية أجبروا العميل الأجنبي على النزول تحت المطر وإلغاء الرحلة عبر تطبيق الهاتف المحمول الخاص به.

ورداً على الحادث، رفع السيد تشاليرمفون الأمر إلى شرطة كامالا. وتحركت الشرطة على الفور، واستدعت السيد ماسامي، وهو سائق سيارة أجرة محلي زُعم أنه المحرض. وبعد التحقيق، اتُهم السيد مسامي بسلوك التهديد وحُكم عليه بغرامة قدرها 500 باهت.

وقد سلط هذا الحدث الضوء على الاحتكاك المستمر بين خدمات سيارات الأجرة التقليدية والبدائل القائمة على التطبيقات المزدهرة في المنطقة. ولم تعلق السلطات المحلية حتى الآن على أي إجراءات قد يتم اتخاذها لمنع وقوع مثل هذه الحوادث في المستقبل.

اشتراك
جونجنانج سوكساوات
Goong Nang هو مترجم أخبار عمل بشكل احترافي في العديد من المؤسسات الإخبارية في تايلاند لسنوات عديدة وعمل مع The Pattaya News لأكثر من أربع سنوات. متخصص في المقام الأول في الأخبار المحلية لفوكيت وباتايا، وكذلك بعض الأخبار الوطنية، مع التركيز على الترجمة من التايلاندية إلى الإنجليزية والعمل كوسيط بين المراسلين والكتاب الناطقين باللغة الإنجليزية. أصله من ناخون سي ثامارات، لكنه يعيش في فوكيت وكرابي إلا عند التنقل بين الثلاثة.