الاجتماع التايلاندي الصيني يتناول التأثير السلبي للأفلام على السياحة

خبر صحفى:

بانكوك (NNT) – التقى المسؤولون التايلانديون والصينيون مؤخرًا لمعالجة المخاوف الناجمة عن فيلم صيني يصور تايلاند بشكل سلبي، مما تسبب في قلق السياح الصينيين.

أبلغ الوزير الملحق بمكتب رئيس الوزراء بوانجبيت تشونلاياد السفير الصيني هان تشي تشيانغ خلال الاجتماع أن الفيلم الذي يحمل عنوان "لا مزيد من الرهانات" يصور تايلاند بشكل خاطئ من خلال أنشطة غير قانونية، بما في ذلك الاتجار بالبشر، وتجارة الأعضاء، وعمليات الاحتيال في مراكز الاتصال، وعصابات الابتزاز، مما قد يؤثر على تصورات السياح الصينيين عن السلامة.

وأوضح الوزير بوانغبيت أن الفيلم لم يتم تصويره في تايلاند ولكنه أظهر اللغة التايلاندية في بعض المشاهد، مما أدى إلى سوء فهم على منصة التواصل الاجتماعي الصينية Weibo. وكان الهدف من الاجتماع هو طمأنة المواطنين الصينيين بشأن عدم دقة الفيلم والتأكيد على إجراءات السلامة الصارمة التي تطبقها تايلاند للسياح.

وشددت الحكومة التايلاندية أيضًا على أهمية التواصل الوثيق مع الصين وناقشت التعاون بين إدارة العلاقات العامة التايلاندية والمجموعة الإعلامية الصينية (CMG) لمنع المعلومات المضللة وتعزيز العلاقات الثنائية.

ورد السفير هان تشي تشيانغ بشكل إيجابي، مؤكدا أن تايلاند تظل وجهة شعبية للسياح الصينيين، معربا عن ثقته في أن هذا الحادث لن يؤثر على ثقتهم. كما سلط الضوء على مهرجان العام الصيني الجديد المقبل باعتباره فرصة لتعزيز علاقات السفر بين البلدين.

السابق بيان صحفي صادر عن إدارة العلاقات العامة التابعة للحكومة التايلاندية.

جونجنانج سوكساوات
Goong Nang هو مترجم أخبار عمل بشكل احترافي في العديد من المؤسسات الإخبارية في تايلاند لسنوات عديدة وعمل مع The Pattaya News لأكثر من أربع سنوات. متخصص في المقام الأول في الأخبار المحلية لفوكيت وباتايا، وكذلك بعض الأخبار الوطنية، مع التركيز على الترجمة من التايلاندية إلى الإنجليزية والعمل كوسيط بين المراسلين والكتاب الناطقين باللغة الإنجليزية. أصله من ناخون سي ثامارات، لكنه يعيش في فوكيت وكرابي إلا عند التنقل بين الثلاثة.